السبت، 7 يونيو، 2014

ستنتهي رحلتي

أحببته يا أمي () يوجعني حيرته وتألمه .. أخشى أن تتعبه الأيام أكثر .. أوجاعه تؤرق مضجعي لماذا كبرت يا أمي ؟ ليت دميتي ظلت حبي الأكبر وحضنك وقبلة الوالد .. ألم تكون حياتي أجمل ؟ لماذا أصبح من الواجب علينا تحمل الكثير من الهموم .. أخبريني يا أمي لماذا كبرت سريعا .. في الأمس كنت مراهقة أكبر همي لبس جديد .. لم أكن أكترث لتلك الأشياء الكبيرة الآن فهمت لماذا كنتم تقولون حينها أن همومي تافهة جدا الآن استوعبت جيدا ما قلتم لي .. كلما كبرت يوما كلما تضاعف همي أكثر .. ظلليني بدعواتك يا أمي () أحتاجها كثيرا .. وأحتاجك أيضا فكلما كبرت أشعر بحاجتي إليك أكثر . أرى الكون يتسع أمامي .. ابتدا عمري برضعة وحفاظ وسرير صغير وصندوق ألعاب .. والآن أرى أمامي مائة طريق ولا أدري أيهم أسلك .. كنت تعدين لي وجبة الحليب اللذيذة .. والآن علي ان أعد كل شيء بنفسي .. وأيضا علي أن أفهم كل شيء بذاتي .. اعلم أنك تودين إعدادي لمستقبل أكبر ينتظرني ! ولكن ، ألا يكفي ما وصلت إليه ؟ ألم ينتهي طريق السفر ؟ يا ترى أين ستكون محطتي التي سأقف فيها ومتى . افهم جيدا أنه علي الإستعداد للقادم فسيطول طريقي حتى أصل لإنتهاء الطريق وأنتقل إلى السماء ، ،عندها ستنتهي رحلتي .. ما أريده يا أمي هو حضن أبكي فيه حتى أشبع ، ولكن أخشى على قلبك الرقيق أن ينجرح .. فيكفيه جراحا من بكائي في طفولتي حين كان يفز إلى احتضاني حتى أصمت .. أمي كم أنت امرأة عظيمة ، لم أكن أدرك حجم ما تحملتيه والآن ادركت بعضا منه .. ليتني بقيت طاهرة القلب بريئة ليتني بقيت صافية الروح جريئة ليتني بقيت عزباء دون مشاعر كئيبة .. أحبك أمي ..

#حوليات

الأحد، 1 يونيو، 2014

هكذا أجمل ..




الجمال ليس ان أكون مسدلة شعري على أكتافي وواضعة كم من أحمر الشفاة والكحل وظلال العيون , ولا في ارتداء الكعب والبناطيل الضيقة .. بل جمالي أن أحمي من نفسي من النظرات المسعورة الجائعة , وأن أستر جسدي من أصحاب النفوس المريضة , وقد قال تعالى : (( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا  )) هذا نهي عن التدلل في القول والنطق فقط فما بالكم في التدلل في المشي واللبس والزينة ؟؟ ولاحظوا معي رغم أني لست مفسرة ولا عالمة , قال فيطمع الذي في قلبه مرض .. لم يقل يؤذيك او ما شابه فقط يطمع ولم يقل سليم القلب والنفس بل قال مريض القلب .. 

فلا تقولي أنا ألبس ما أشاء وعلى الرجال غض البصر ولكن قومي بواجبك إن أردتِ أن تحمي نفسك ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا
كفي عن اتباع أصحاب الأهواء ..

تمتعي بجمالك ولكن في المكان المناسب فديينا لم يمنعنا من التزين نحن معشر النساء ولكن حدد لنا من يستطيع التمتع بجمالنا فنحن أغلى من أن يأكلنا المرضى بأعينهم وأن تختزن صورنا في أذهانهم ..
وإن حاول أحد ما بمجادلتي فسيكون ردي لا تحاولوا هكذا أبدو أجمل في نظري .. 

ولا أعلم حقيقة من يدعو للتبرج أي دليل يستدل به ؟
بل أي دين يعتنق ؟؟..
ومن ثم من صاحب هذا الإقتراح ؟
كفوا عن العبث في دينكم إن كنتم مسلمون حقاً فاقرؤوا القرآن جيداً قبل أن تفتوا بغير علم .. 

ولنا في سيرة الصحابيات قدوة حسنة ..

من أراد الجنة فسيشتريها بأغلى ثمن
ولن يبيعها ببعض تفاهات دنيوية لا تقدم ولا تؤخر شيئا ..

السبت، 31 مايو، 2014

نبحث عن جمال

نبحث عن جمال ! نعم , نحن نبحث عن جمال , كل منا يبحث عن جمال يهمه و تلك تبحث عن جمال المظهر وذاك يبحث عن جمال الشعر وهو يبحث عن جمال القوام وهي تبحث عن جمال المسكن الذي ستسكن فيه ..

نعم إنها أمور مهمة , فالجمال شيء جميل , فلسفلة رائعة الجمال جميل .. 

ما أعنيه أن الجمال شيء مطلوب وكلنا نبحث عنه , ترتاح أنفسنا حين نرى الجمال , حتى قال صلى الله عليه وسلم : " إن الله جميل يحب الجمال " .. 

ديننا , عاداتنا , تقاليدنا , حياتنا , كل ذلك يأمرنا عن الجمال .. 

ولكن هل الجمال ما هو ظاهر فقط ؟
بالطبع لا .. كثير منا اهتم بالجمال الخارجي كثيراً .. وبدا أنيقاً لبقاً منمق الحرف .. ولكن يا ترى من منا اهتم بجمال الباطن , فهذبه وجمله ! .. 

سؤال صعب .. 
نحن أصبحنا في زمن كل ما يهمنا الظاهر ولا يهمنا الباطن .. فإن كان هناك شخص ما طيب الخلق صاحب قيم ولكن ظاهره لا يروق لنا اتهمناه بالتأخر والبشاعة , وفي المقابل ان اتانا رجل " ستايل " كما يقولون ويهتم بتهذيب شاربه ولحيته وقميصه قلنا انه أفضل مما نتصور .. 

ولكن ألا يكفي كل ذلك التاخرفي الفهم ألا يكفي عقماً في التفكير ؟؟..
لا تحكموا على الأمور من ظواهرها .. بل قيسوا الأمور من عدة جوانب ..
وأيضا لمن يكتفي بجمال الباطن فقط .. تذكر أن الله جميل يحب الجمال ..

وحين تبحثون عن جمال ابحثوا عن جمال الباطن قبل الظاهر فالظاهر يسهل تعديله ولكن الباطن من الصعب جدا

الجمال لا يقتصر على جانب واحد ولا يكتفى بذلك ..

لذا كن جميل الباطن أولا ثم الظاهر .. 

طموح الياقوت

#حوليات

السبت، 19 أبريل، 2014

جولة ذكريات

أخذت جولة سريعة في حسابي , أحب أن افعل ذلك دائما , كما أم تطمئن على بيتها قبل المغادرة وتتأكد أنه خاليا من الخطر , جلت هنا وهناك تأكدت من عدم توفر محظورات قبل المغادرة , تأجج في قلبي شعور عجيب , حنين واشتياق وسعادة في الوقت ذاته , عدت للوراء قليلاً , حتى 2012 ذلك العام الذي كانت فيه مشاعري وردية بريئة عاطفية رومانسية وأيضاً حس مرهف وحزن دائم , خاصة أن الكلمة كانت حينها تكسرني , كبرت قليلاً الآن وبعد تعديت عتبة العشرون عام , بت أقسى من ذي قبل , أصبح البرود يمشي مع دمي حتى عاد دمي بارداً كالثلج , لم يعد يؤثر في شيء ما .. لربما الصدمات خلال العامين السابقين كانت قوية وأعترف أن ظروفي في مرحلة ما قبل الـــ 20 عام ومنذ كان عمري الــ 3 أعوام ,, وأنا كنت أعيش ظروفاً قاسية .. والآن بفضل الله فرجت , لذلك أرى ان طابع الحزن والكآبة والابتلاءات والضيق كان يتوشح أيامي في ذلك الحين .. والآن لا أقول إلا " الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن " وفرج عنا كل ضيق , وكم أتمنى حقاً أن تعود مشاعري وردية صافية .. ولكن لا أريد بتاتاً أن تعود أحزاني , لربما كان يمزيني حينها أني كنت قاسية المظهر وحنونة الداخل وكان يترجم ذلك في بوحي وحديثي وخواطري , واليوم ها أنا هادئة المظهر وحنونة الظاهر ,, ولكن في الداخل باردة حد التجمد !
خلاصة القول .. سابقا كانت تميزنا بعض أمور وتعيبنا أمور أخرى .. واليوم تميزنا أمور وتعيبنا غيرها ,, وعلينا أن نستمتع بكل يوم بل بكل ساعة قبل ان تغيب فكل يوم من المؤكد له نكهته الخاصة .. وعلينا أن لا نكترث لبعض العيوب التي قد تسيطر علينا حتى تنسينا ما فينا من نعم وجمال !! .. وهذا لا يعني أن نتحلى بالشجاعة مع أنفسنا ونحاول التخلص من كل عيب يشوب جمالنا ! ولكن كل الأمور باعتدال , ومن أعظم أنواع الشجاعة أن تكون شجاعاً مع ذاتك وتواجهها بعيوبها وتحاول تطوير ذاتك جيداً  , ولكن استمتعوا بحياتكم , وتذكروا أن الحياة أقصر من أن نشغلها بالهموم وبالكدر وأن السعادة تجلب أختها والأحزان كذلك ..
#طموح الياقوت #فضفضة .. #مشاعر #ذكريات #مراهقة #طفولة :p # شجاعة ..
 
#حوليات

الأحد، 2 فبراير، 2014

انقشاع غيم ( الجزء الأول )


 
قصة انقشاع غيم
"الجزء الأول"
 
 
بما إن التدوين عن أكون أو لا أكون لهذا الأسبوع فأحببت أن أطرح الموضوع بشكل مختلف وهو قصة من عدة أجزاء في كل يوم جزء تفاصيلها تحكي العنوان وتشرحه  وإن نجحت في هذا الأسبوع ربما أستمر في باقي الأسابيع على نفس النهج ..
 
نبدأ على بركة الله القصة الأولى :
 
 
 
 

بين أكوام الورق تتنقل بخفة

 وبين الكتب المتناثرة هنا وهناك حولها جلست تتأمل وضعها

, وفجأة التقطت ورقة فصفورية اللون

 وبدأت في تسطير أحلامها واحدا تلو الآخر

, ثم ارتمت للخلف ورفعت تلك الورقة فوقها

وظلت تحدث نفسها ببعض الأهازيج المختلفة

 فانبثاق الفجر قد اقترب وهي على أعتاب التخرج

وفي هذه اللحظات الجميلة استغرقت في النوم

 ولم تستيقظ الا على تربيت يد والدتها الحنونة فجراً ,

 قامت مذعورة , توضأت صلت ركعتي الفجر ,

أمسكت مصحفها قرأت بعض الآيات ومن ثم أذكار الصباح

, تناولت فطوراً سريعا

وعاودت المذاكرة من جديد

ولكنها شعرت بصداع شديد لم تتمكن من إكمال مذاكرتها

فقررت أن ترتاح قليلا وبعد صلاة الظهر تواصل المشوار

 فلا زال الوقت مبكرا والاختبار الغد وليس اليوم ,

 مشت بخطوات متثاقلة نحو فراشها

كأن رأسها من حديد

ارتمت على الفراش

مر الوقت سريعا أتت والدتها لتيقظها

الأم : أمل اصحي الوقت اتأخر

أمل :ايه يا ماما لسه نايمة سيبيني اكمل نوم شوية

" ما نمتيش ليه بدري طيب "

" ما أنا صليت الفجر ونمت بعدها بشوية "

" بتقولي بعد الفجر ؟ "

" أيوة بعد الفجر "

" فجر ايه يا حبيبتي , دلوقتي الساعة وحدة الظهر "

" ماما انتِ بتضحكي عليا صح ؟ "

" لا يا حبيبتي , شكلك تعبانة "

وضعت يدها على جبينها ثم قالت " حرارتك مرفوعة يا بنتي تعالي نروح المستشفى قومي بسرعة "

" لا ياماما أنا كويسة سيبيني بس خمس دقايق وحقوم زي الفل "

تركتها الأم وقلبها يتوجع ولسانها يدعو لها أن يفرج الله عنها ..

بعد نصف ساعة عادت الأم لتجد ابنتها ما زالت في الفراش

" حبيبتي داخلة في الساعة 2 وانتِ لسه ما قمتيش قومي الغدا جاهز "

" حاضر يا ماما امسكي ايديا وقوميني جسمي مكسر "

مسكت الأم يد ابنتها وجدتها باردة جدا وقالت في نفسها يبدو أن الحرارة تزداد .

نهضت أمل وتوجهت لدورة المياه توضأت وخرجت لتصلي الظهر

وشعرت بالتعب طلبت من والدتها مسكن أعطتها الأم المسكن .
تناولت الغداء وشربت قهوتها وحاولت جاهدة إكمال مذاكرتها .

مضت عدة ساعات وهي لا زالت تجاهد نفسها

وفجأة شعرت بدوار شديد ارتمت على مكتبها ووضعت رأسها

وأثناء ذلك سقط كوب كان على طرف المكتب

سمعت الأم الصوت

هرعت مسرعة إلى غرفة رضيعها ظناُ منها أنه سقط وجدته نائما

ذهبت للمطبخ لم تجد شيئاً

وفي وهلة تذكرت أمل

صرخت تناديها أمل انتِ بخير ؟

لم تجبها أمل ..

ركضت بسرعه فتحت الباب حتى دون أن تطرقه

وجدت الكوب المكسور أمامها وأمل رأسها على المكتب وجسمها على وشك السقوط من على الكرسي

توجهت لأمل نادتها حركتها ولكن لا مجيب ...

صرخت فيها " أمل مالك ؟  "

وقررت أن تتصل على والد أمل ولكنه لم يجب كان لديه اجتماع

اتصلت على الإسعاف فوراً ..

كانت الساعة الثامنة مساءا واختبار أمل الغد ..

أتى الإسعاف سريعاً

أخذوا أمل وذهبت معهم الأم ووصت جارتها على طفلها النائم في المنزل

ذهبوا مسرعين

في سيارة الإسعاف حاولوا إعادة التنفس لأمل فتنفسها شبه متوقف والنبض ضعيف

وحين وصولهم نزلوا مسرعين بأمل على قسم الطوارئ

وجاء الدكاترة المختصين لإجراء فحوصاتهم
 

الثلاثاء، 28 يناير، 2014

أحلام اليقظة

 
أحلام يقظة !
 
 
أغلقت ضوء غرفتها وذهبت لسريرها منهكة بعد يوم طويل , ولكن رغم تعبها وحاجتها للنوم لم تنم , ظلت تفكر في حلمها الكبير , فكرت في فارس أحلامها الذي لم يأتِ بعد , تتخيله دائما صاحب سيارة فارهة وبيت كبير وأموال وفيرة , بينما صديقتها تتخيل فارس أحلامها ذا خلق راقي ولديه كم من الحنان لا يوجد في بشر مثله , فهو يقبل يديها كل صباح ومساء ويمسح على رأسها ويمسك يديها في كل حين , أما رفيقتها الأخرى فتتخيله يجوب معها كل بقاع الأرض ولا يدعها تقضي أكثر من يومين في المنزل .
 
 
وبعد عدة سنوات بعد أن رفضت كثير من الرجال لإن فارس أحلامها لم يأتِ بعد شعرت ان عمرها يتقدم ولا فائدة من الانتظار فوافقت على رجل تسكن مع أهله في نفس المنزل , ورفيقتيها تزوجتا رجلين يختلفان في حقيقتهما عن تلك الأحلام التي كانتا يحلمان بها .
 
 
أما أخوها فكان يحلم بتلك الفتاة التي تطبخ أشهى الأطعمة , وتنظف البيت تجعله يبرق لمعانا , ومربية ناجحة , ولها علاقات اجتماعية متميزة , وذكية , وقبل هذا كله ملكة في الجمال , ولكن الواقع تزوج بفتاة تتصف بنصف الصفات فقط ..
 
 
نحن كثيراً ما نحلم ونتخيل فارس الأحلام وزوجة المستقبل ولكن الواقع يكون مختلف جدا , لذا علينا عن أن نهذب خيالاتنا قليلاً , علينا أن نتخيل في الخيال ولكن في الواقع علينا أن نتخيل بشكل لائق , أشعر أحيانا أنه علينا أن لا نضيع الوقت كثيراً في أحلام زائفة لا فائدة منها سوى تعكير المزاج , لذلك أحب ان أحلم في أشياء لا تؤثر على واقعي , كأن أحلم بالخيال وأعيش في الخيال بأحلامي , ولكن لا أحب أن أحلم بالخيال ليكون حقيقة , أحب الحقيقة والواقع كما هم دون أن أتخيل , لأن التخيلات خذلتني كثيرا ..
 
 
#هذيان قبل النوم
#حوليات
#طموح الياقوت
 

الاثنين، 27 يناير، 2014

تناقض فكري

 
تناقض فكري
 
بينما كنت أدور بين القصص والروايات وأقلب الملفات قرأت الكثير من القصص الخيالية التي لا تمت للواقع بصلة , في الحقيقة وأنا أقرؤها عشت جواً ماتعا وسعادة ليس لها نظير , عشت عالما آخر عشت بين الربوع وبين الحدائق وعشت في حياة السلام والنقاء وعشت حياة الحب والصفاء أزيدكم من الشعر بيتا عشت حالة الحرب والدمار أيضا والانفصام وأكثر ما عشته هو الحزن والكآبة والمغامرة , كل ذلك خيال ولكن عشته وكأنه واقع .
 
كنت منذ زمن حين قال لي أحد الكتَّاب الكبار أن أسلوبي يصلح لكتابة القصص والروايات راودتني أفكار غبية حينها , وقمت أقول ما هذهِ التفاهات أكتب روايات ؟ قصص خيالية لا تعبر عن الواقع ورفضت الفكرة تماماً , بعد شهور قليلة ها انا اليوم أكتب روايتي وأكتب القصص الخيالية وأستمتع جدا .
 
عرفت الآن سر الكتابة الخيالية , ربما من يقرأ كلامي الآن سيقول عني متناقضة بالأمس رفضت فكرة الروايات واليوم أقر الفكرة وأشيد بها , السر في هذا يا أعزائي أني وجدت نفسي حين أكتب القصص والروايات لا أحد سيتهمني بالتناقض حين أعبر عن خيالاتي التي لا تناسب الواقع والتي لا اتصرف بها فعليا , سأكتب ولا أحد يمكنه ايقافي , ربما سأشارك أحدهم في دمعته أو ربما سأرسم ابتسامة على الآخر .
 
نحن نحتاج إلى أن نخرج من قوقعة الواقع المؤلمة إلى براح الخيال الفسيح , نحتاج أن نعيش أحلامنا وأفكارنا وحياتنا بلا عائق ولا موبخ ولا ساخر , فالخيال أجمل بكثير من الواقع .
 
 
طموح الياقوت " رقية "
 
#حوليات